مشتاقين
رامي قسم السيد

مشتاقين والشوق ماقدرنا عليهو...والـريــد كــلــو شــــوق وحـنـيــن
اى دقــيــقــه رايـــحـــه بـــلاكـــى...مـامـحـسـوبــه فــــــى عـــمـــرى
واى كـــــلام اقــولـــو ســواكـــى...احـسـبـو طـعـنــه فــــى صــــدرى
بــــرجـــــاك يـــامـــنــــاى وزادى...عـنــوان لــــى ظــهــور فــجــرى
والـقــاك فـــى دواخـلــى قـصـيـده...كــــــــل مــــاغــــرد الــقـــمـــرى
بـــهــــواك يـــاأمــــل مــــمــــدود...عــلــى وتــــر الـربـابــه عــشـــم
عـنـونـتــك مــراســـى الـفــرحــه...فــــى زمــنــى الـشـقــى الابــكـــم
مـشــتــاق شــوقـــى مـابــنــداوى...والــــبــــى مـابـيــزيــلــو قــــلــــم
بــحــلــم بـــالـــرزاز وســمــاكــى...لاشــــــال غـــيــــم ولا اتــبــســـم
مــانــتــدهــشـــى يـــابـــســـامـــه...لــــو شــلــت الــــدرب ســاســاق
كـوسـى لــى الـعـذر مـــن مـافــى..هـــكــــذا حــــالــــن الــعـــشـــاق
مــيــن غــيـــرك يــشـــد الـحــيــل...يـكـون لــى مــن الـعـذاب تـريـاق
ومـيــن غـيــرك يـــداوى اســـاى...يـكـفــكــف دمـــعـــة الـمـشــتــاق
الــــزول مـهـمــا كــــان عـــــوام...بـيغــرق فـــــى بــحـــر عـيـنـيــك
وماكنـت (المسيـح) شـان امشـى...فــــوق الـمـويــه اوصــــل لــيــك
ومـافـى ايــدى( سـحـر هــاروت)...اســخــرو لـيـكــى بــيــن ايــديــك
ومـابـضـمــن (سـفـيـنــة نـــــوح)...تــجــى وتـنـقـذنـى لــمــا اجــيـــك
مـشـتـاقــيــن قــــــــدر نــلـــقـــاك...نشـيـل الـشــوق نـصــد راجـعـيـن
مـشـتـاقـيــن قـــــــدر مــارحــنـــا...نـمــشــى عـلــيــك ومـامـاشــيــن
شـلـنـاك فــــى الـعـيــون تــذكــار...وفــــى جـــــوه الـحـنـايــا يـقــيــن
قـمـر مهـمـا الـسـحـاب غـطـاهـو...لابــــــد نــــــورو لــيــنــا يــبــيــن