أي لحظة معاكي كانت في سياج الماضي روعة

صرت بيها الليلة بحلم زي أمل تحقيقو بدعة

وكل شيء راجيهو يرجع ولي فات ما ليهو رجعة

وما محال من غير عيونك ألقى في دنيايا متعة

الظنون الفيكي عاشت وغيرت مجراك بسرعة

يا حبيب كان هواجس والهواجس ذاتا خدعة

والشموع الفي زفافك لما ضوت أخمدت جوايا شمعة

في غياهب نفسي كانت نور منور كل بقعة

إلا بس نيران فراقك ما محال تطفيها دمعة