مرة صرح لي بي سؤال ... يوم لقاني كأني تمثال
مالي شايفك شارد البال ... قلت ليهو سباني الجمال
كان قريب وظريف الدلال ... ورغم قربو بعيد المنال
كالقمر في ليلة كمال ... في الضواحي يضاحك التلال
في العيون والجيد كالغزال ... يمشي كالطاؤوس باختيال
والقوام ممدود في اعتدال ... وفي طباعو بديع الخصال
محض صدفة ويوم كرنفال ... والبنات أنواع واشكال
كان أثر نظراتو ينهال ... في فؤادي كوقع النبال
قلبي من يوم شافو ما زال ... في الدرب إدبار وإقبال
أصلو مهمل وصدك الطال ... زادو فوق إهمالوا إهمال