صرخة طفل عند الوضوع تعني الحزن في فطرتو
إلا الظروف تمحى الألم أو قد تزيد من حدتوا
طائر يحلق فوق محيط فارق جماعتو وشلتو
نوبات ألم جرحاً قديم بالسفرة زادتو وطأتو
ورغم العنا وضعف الجناح مجبور يواصل رحلتو
وفقد الصبر وين الملاذ يا ربي استر غربتو
آه من ظروف آه من زمن آه من نوايبو وقسوتو
آه من جحيم آخر لقاء آه من نوايبو ولوعتو
قبال سنة وفي يوم خميس والصيف محكم قبضتو
رحل الربيع ترك الديار والكون عبس لي فرقتو
في روضة من أغنى الرياض عاشت بداية فرحتو
ونفس المكان الكان قبيل أول مسارح قصتو
كتب الإله لازم يكون آخر مكان لي لقيتو
طل القمر فوق التلال وزع شعاعو وفضتو
والليل مهيمن في الوجود أسبل سكونو وهيبتو
والنوم ملك كل القرى والناس جميع في حوزتو
نفحات عليل وحفيف وريقات في الغصون استسلمت لي هزتو
في الساعة ديك كان القدر اثبت جدارتو وقدرتو
اتنين هناك شايلين طفل شبح الفراق في سحنتو
زاغت عيونو من الألم في يوم أخير من دنيتو
واحد يجمع في الصبر مسكين يغالب دمعتو
واحد يخطط في التراب سارح بعيد في نظرتو
لحظات وجوم ساعة لعين فيها الحزن في قمتو
مين اليقول كلمة وداع مين البيكتم عبرتو
ولمان طلع نور الصباح والطير طلع من عشتو
الشوق بعد ما كان جمر ولع لهيب من شدتو
وحبل الصبر بالشوق يذوب مهما بلغ من قوتو
ونفس المكان الكان زمان فتح الصغير من زهرتو
فوق ربوة في تلك السهول رقد الغرام في تربتو
ومات السرور دفنت هناك آخر خيوط من ذكرتو
ولمان رحل حيث الظلام رحل الحبيب من قريتو
وفقد الفؤاد أول هنا وحتى الأمل في رجعتو
وعزم السفر من غير وعد كايس يخفف وجعتو
ترك البلد وأهل البلد فارق صحابو وشلتو
لكن هواكم يا سهام ما زال مشتت فكرتو
كلمات حنين عز الهجيع يصحو الفؤاد من غفوتو
متذكرك ابد الدهور طيفك مقيم في حضرتو
ليه يا عجيب تنسى البلد والنيل هناك في عزتو
واصل الكرم مزروع هناك كاسي الجروف بي خضرتو
أرجع هناك حيث الطرب حيث الجمال حيث الشعر في روعتو
جنات نعيم فوق الوصف وآدم قبيل في سنتو
سن الطمع لحظة لعين طردت ابوك من جنتو