أرويني .. .. أرويني نهر الأماني سراب
ياعابرة .. دليني ولميني في الأصحاب

الخوف من المجهول وباب الرجا المقفول
في أوجه العزاب والوازع الديني

كل التلاتة معاي اتلموا زادوا شقاي
شايل خطاي مرتاب والهم مزازيني

ودمع الأسي المسكوب فوق مقبرة محبوب
والعيد علي الأبواب والباكي يعنيني

خلاني بين العود وبين اللحا المشدود
عايش دمار الغاب والسوس حواليني

يامعتصم زايلة الدنيا مامايلة
فيها الفرح كضاب ماشفتو يعميني

أوصف حياتك كيف كانت سحابة صيف
مرت علي السالماب لاضل ولا عِيني

ياعابرة حبيتك واسرعت لاقيتك
بالفرحة والترحاب واللهفة في عيني

حباً بلا جدوي متعثر الخطوة
دقيتلو مليون باب من غير يلبيني

مهزوم من الماضي مظلوم وانا القاضي
وكل القضية عتاب لي حظ معاديني

ورغم الحصل مازال سيف الولف كتال
سيرني في ديداب في آخرو راجيني

يوم الوداع الحار يوم ينتهي المشوار
يوم يرحلوا الأحباب يادمعة عينيني

ياعابرة حاتلاقي لوفي العمر باقي
عالم دروبو صعاب في تيهو تطريني

أنا والهوي المكتوم بين السهر والنوم
والركوه والمحراب والليل يواسيني