بكتب ليك يا دوب يـا أعـز إنسـان
عن شوقي وغرامي الكنت كاتمو زمان

عـن حـالـي وحيـاتـي أشـعـار
ماضي الذكرى كان قبلك صعاب وودار
شايل همي كان ياهو الرفيق والجـار
بحكي ليكي عن زول بالغرام انهـار
وأثبـت ليكـي بالبرهـان

كثير عزة كانت لـي حياتـو أسـاس
جميل آلامو كانت ضمة ما بتنقـاس
مجنون ليلى منسوب ليها بين النـاس
عنتر عبلة كان من أشهر الفـراس
بالغ فـي غرامـو زمـان

طه وريا ما شفتي الحرب كيف كـان
طالب شندي كان يلقالوا فيها أمـان
بس قوليلي كيف كانت حياة سيـران
كدَّر نفسوا مات في ظلمة الحرمـان
كلوا عشان تعيس روكسان

بكتب ليكي واشرح ليكي يـا نعمـات
حالـي البـيَّ زايـد منهـم مـرات
عايش في هموم ما بتطـردن آهـات
وآلامي وجراحي أنا برسلن نغمـات
دايمـاً والقلـب ولـهـان

باقي آمالي وا أسفي الشديد لـو راح
قاتم ليلي ما شايف بلاكـي صبـاح
يا نوري وسعادتي ومنبـع الأفـراح
راجـي سعادتـي بيكـي ارتــاح
ويصبح كوني بيك طربان

غاض الطرف دايماً ما بيصيب مرماك
سيوف الهند ما بلغت فعـل عينـاك
وحات اسم الله ما ظنيت يوم أنسـاك
وما ظنيت أواجه الدنيا تانـي بـلاك
وما شايف عليها إنسـان

بكتب ليكي مـا طلـع النجـم بالليـل
وبكتب ليكي ما ارتفعت ضفاف النيل
وبكتب ليكي ما رقرق عليهـا ضليـل
بكتب ليكي لامن تبقـي لـي دليـل
ويكون الهم زمان وزمـان