عشت في عهدك حياتي روعة يا عهد الطفولة
وأسي في دنياي مآسي بس بلا ربـك يزيـلا
كنا حمديرة صبـي غنـوة للأمطـار نقـولا
تبتسم دنيانا تشرق نشوة في ساعة هطـولا
يا حليل أيام قضيتا فيكي يـا أرض البطـولا
كنت في لحظاتا بقرأ في الجدود معنى الرجولة
في بناتك بلقى ذاتي في ابتساماتـن خجـولا
وإنتي علمتيني ريدك وكنتي لي دايماً ميـولا