يطول الليل علي البيشيلو يتوجع
يقيف عجل الزمان تب فجرو ما بيطلع
يزيد الشوق مع نسماتو يترعرع
تبكي الزول قدر ما قلبو يتشجع
وأنا أصلوا قليبي دايماً للهموم مشرع
تقول وكرا وبكانو المنو تتفرع
طريت الكان زمان في قوزنا قام ودع
دا أورثني الدموع والعبرة لا هسع
كان ملك الرقيص في فنو كم ابدع
لبس تاج الجمال فوق عرشو إتربع
الفارس الشديد قدامو يتضرع
يشل فكر اللبيب وكلامو يتقطع
طريت البي الجزاير جاري كان يزرع
جفل وزينا من قدامو وإتفرزع
هبش بابورو دوَّر صوتو كالمدفع
حقب طوريتو مسروف جدولو ودمَّع
طريت هناك مكان يتلملمو الشفع
نشيل الليل مع الطنبور صديقنا المنو ما بنقنع
طريت الصحو قام لك جاري ما بيسمع
يدعك في العيون نعسان وينترتع
حليل الماضي يا أحمد مكي ما كان الزمن أسرع
كم اتمنيت يعود لكنو ما بيرجع