يا جدي العظيم يا أعظم الأجداد
حليل زمن الطفولة العشتو بين إيديكا هاني
إنت كم سافرت .. كم سامرت
كم افنيت عمرك كلو شان في لحظة فيها سعيد تراني
***
في بحر العلم كافحت ما ضنيت عليا
وعلى بحر الحنان دفقتوا ما خليت بقية
حرام في لحظة تتلاشى وحرام في الدنيا ما نتلاقي تاني
محال أنساك ...
يمين ذكراك ترن جواي رنين السيف مع الدرع اليماني
***
يا بيوتاً في النخيل تتشابى زي شيتاً خرافي
بيكي عصفت كم عواصف وبيكي كم هبت هبايب
يدعوا صمتك للمخاوف وإنتي ثابتي ولا بتخافي
***
فيكي إتربيت صغيِّر ولسة بتخيل وجودي
وفيكي كان عهد الطفولة ونومي في أحضان جدودي
وفيكي عايشت الليالي في زمان من عمري صافي
***
وين حجا فاطني أم حجل حجوني بيها
فاطني في جوايا عاشت إلا آه ما عشت فيها
والفضل في شعري ليها وفيها نظمت القوافي
***
يا نخيلاً بالنسيم ينتاكا من طول الرقاب
يا بيوتاً كالسفينة العايمي في بحراً عباب
إنتي بعد الكعبة ليا .. كعبة إحرامي وطوافي
***
يا زهوراً في الحياض نشوانة تضحك من بكايا على فراقي
ويا خداراً في المرن تيلان يهبهب في الشراقي
نعيم الدنيا خير الدنيا فيكي وفي رفاقي
***
يا حنين جواي يرفرف في الحنايا
ويا عيوناً طيبة ما قصدت شقايا
على مر السنين بهديكي قبلاتي وعناقي
***
يا خطراً عظيم طوقني من كل النواحي
يا مثالاً في الجمال والعفة في طبعي وصراحي
بعد ذكراكي ما هبت نسايم
وأحبك ما حييتا وما فضل في عمري باقي
***
يا حليل زمن المراكب والمقاطيف والمداري
والقواسيب والمناجل والرواكيب والطواري
ويا حليل اهل المروة الراح زمانا مع السواقي
***
إلعن ابو الصنع البوابير التدودو .
في دروب العيشي كترت الشكاوي
ومحروق سما الجاب المدارس في البلد .
بيها انطفت نار الخلاوي
يا جدوداً في طريق الكلمة وسعت الخطاوي
ويا رجالاً كم روت في الحكمة من بيت الكلاوي
***
يا عيون من عيني غابت
كم خواطر بيها طابت
قلبي مشتاق لي حديثن ولي مديح الكلة فوق ود ابكراوي
***
يا حجاياً بيهو كسرت الدقايق
من قصص في الماضي كان حصلت حقايق
إلا بي طولت الزمن صارت مقولة وشالتا الأجيال حكاوي
***
يا جنة نعيم مفقودة ....
ضيعناها ما راعينا فيهو جدودنا كم سهرت ليالي
مهما أطير مهما أحلق في سما اشعاري
ما بقدر اوصف ليك مدى شوقي الخيالي
ينعل أبو الزمن الربط عيشتنا
بي ناساً تدوس إحساسنا أبداً ما بتبالي
الله يلعن ابوها حالة ويلعن النفس الصغيرة وينعل الشيخ الضلالي
***
أصلي من قمت وعرفت الدنيا
يا أهل العقول النايرة أنصار الفضيلة
ما لاقاني أقرف من الزول
تلقى شايب ويمارس قلة الحيا والرزيلة
وما لاقاني اخيب من الشاب تلقاهو عدمان النفيلة
وما لاقاني اقبح من لباس الموضة في البت الطويلة