يا عابــــــــــــــــــــرة مشتاق للبــــلد
شوق الغفار الجافة ليصوت الرعــــــــــد

للروعة في أيام زمان وشليل وشــــــــــــد
للوقفة فوق درب الورود والصيــد ورد

لي زول يدودر للشراك في قينقـــــــــــــرد
يدعوها يابت الملوك بحرك شـــــــــــــرد

لي صوت حنون بينادي في صبح السعــــــــد
ماتصحا يا زين الجنيات شايك بــــــــــرد

حبل الصلات البينا أقوي من المســـــــــد
لولا مناشيرالمشايخ والعمـــــــــــــــــــــد

فجعوني في ريدي القديم لما إتفقـــــــــــــد
يوم فقدو كان يوماً عجيب هزاني جـــــــد

باعوهو لي زولاً غريب شالو وشــــــــــرد
خلاني في غمرة شقايا بلا سنـــــــــــــــــــــد

حسيت إني فقد هنايا إلي الأبـــــــــــــــد
في لحظة عِن ساعة الصفاح لُم انعَقــــــــــــد

طارت سحايب أحزاني بالشوق والكمـــد
غطت سماي الفيهو نجمات بالعـــــــــــدد

الحالة ياست العيون مابتنشرح مهما ســـــرد
يعلمبها الرافع سماهو بلا عَمــــــــــــــــــد

عالم الغيوب الخمسة بي جاهو لإتفـــــــــرد
الباسط الباري البديع صادق الوعـــــــد

قلبي الوراك أنفق سنين ماليها حــــــــــــد
رحالة فوق جمل الهجين طالبو الأمــــــــــد

وآخر كلام ياعابرة قدامك ولـــــــــــــد
راييو الأخير الموت ولا العيشي النكــــــد