يا فاطني هاك تمن التي سكبت يداك وشربتها
أنجم موقعي من سماء ليل الضياع جمَّـعتها
هي آخر الكلمات شعر لا قبلها ولا بعدها
***
لو منك إنقطع العشم صعب المرام ما فيش رجا
نجيني من طوفان هواك ما قبلي كان إبليس نجا
أنا كم شرحتلك العذاب حجيتك الآلام حجا
بلت هديماتي الدموع شريتا فوق حبل الصبر نشفتها
***
صبراً جميل حتى الصبر شافوا إتوهم
ناديتو قــرِّب مني جاي ظناني أيوب إبتسم
حدثتو بي قصصك معاي قطَّعت كبدو من الألم
يا مُرة الزمن العجيب وين الأماني الفي الطفولة حلمتها
***
سافرتلن عبر الخيال ووصلتهن عند العشي
مريت بالدرب الزمان عاينتلك ما شفت شي
قنبت فوق درب الترك كلت خطايا من المشي
مرت عليَّ وجوه كتار زمناً طويل ما شفتها
***
لاقيت هناك حظي التعيس شايلوا شوكي ألَّت كتر
صادفني سايح في البلاد ظنيتوا نبي الله الخضر
لميتو علمني السهاد فارقتوا علمني الشعر
كلمات عشقتها في الصغر والليلة جانا غلا المهور عرستها
***
لاقتني بت سجم الرماد خايب الرجا
لاقتني مارقي مع العصير لي بيت عرس متبرجا
صوت المسجل والهجيج لنب النيون والبهرجا
ضحكت معاي قربت أجن خزنت في طرف الظلط ركبتها
***
طشينا من بيت العرس خشيت معاها السينما
شاهدنا أفلام الكفر جوانا طفل الشر نما
واتحقق الحلم القبيل ظنيتو أبعد من نجيمات السما
نامت عيوني على الذنوب وأنا في الحقيقة اسهرتها
***
وفضلت لافي على إيجار دورت ما لاقيلا بيت
لا في الكلاكلة ولا المسح لا في الصحافة ولا أركويت
كوركت أرجعي بيت ابوك قالت لي باكر وين ابيت
ساعة خلاص حار الفكر سويتا في بيت من شعر وسكنتها
***
باكر مرقت بلا فطور واصل مرقت بلا غدي
كوركت في آخر النهار ملعون أبو الزمن الردي
يحرق حضارتك يا مدن لو كان بقت بالحالة دي
شن فايدة الكرم الرخيص لما الفضيلة كتلتها
***
إيه الدهاكم يا بشر بقت المآذن واهية
إيه الدهاكم يا بشر ما بين تكونوا سواسية
بشراك يا زمن الدجل لا فيك رسل لا أنبيا
افنيت مواثيق الجدود مريت على كل العهود نكستها
***
أسفاي على يوسف كلاماً قالوا أيوب في الكبر
والليلة بتأسف عليك مع إنو ما ذهب البصر
ماشين على جباً عميق دقت نواقيس الخطر
شبعت تماسيحنا الأمس والليلة جات واحدات صغار رشحتها
***
وأيديا فوق قلبي وأخاف من بكرة تكبر وتفتري
تحرم غنيماتي الورود تقطع قلوبن بالجري
تجمع تسابق في الزمن تركب حصان إبليس عري
تمسك دروب أمماً خلت خسرت نفوسا وربها
***
وأمرق أاذن زي امس يا ظالمة جبتيلنا الجلا
ما تستحي وما تختشي وما ترجعي ورجعك بلا
فزينا خلينا البحر لاحقانا في صوف الخلا
تعلن علي عدة تهم أنا لا رأيتا ولا حياتي عملتها
***
ترميني في جوف السجن تهجم علي الذكريات
وأسأل عن السر العظيم سر المباني الشامخات
وأكتب على حيط السجن مأتم شرف جوانا مات
وأرجع وألوم نفسي وأقول أنا ما قبيل ايدتها
***
ما كان قبيل شفنا التجسس والعدالة الناجزة
كانت قوية على الضعيف لكن عن القوي عاجزة
رفضت دخول الباب عديل فرضت دخول النافذة
إش معنى يا شعبي الكريم بعد التسلط والمحن سامحتها
***
ليكي كم غنيت كـم مقـال الجروف والتمـر الطـوال
كان فراقـك شبـه المحـال عمري ما ختيتلوا احتمـال
فيكي مـا جـرَّ قلـم خيـال إلا مـا يوحيهـو الجمـال
***
كم في بعدك لاقيت صعـاب وكم شرب كاسات من عذاب
الدمع كالسيل يجري صـاب والشعر ينسـاب إنسيـاب
لازم أمشي القوز للصحـاب رغم سيد الناس منو غاب
***
دار اشاقـق فيهـو بالنيـل في مريكب عنـد الأصيـل
البنـات واردات سلسبـيـل وجاري حادر سر كرنقيـل
دار اشوف شتلة مع العليـل زي عروس ترقص في التقيل
***
السواقـي وعهدهـا الـراح كم بكيت كم عانيت جـراح
في نسايـم شـق الصبـاح زي بلابل الدوح صوتا ناح
داير أطيـر بالشـوق إلا آح كيف يطير مكسور الجنـاح
***
كـل منايـا أقابـل الرفـاق داير اسالم ناس بالعنـاق
قلبي إسمـك ليهـو خفـاق وفي مداين شعرو عمـلاق
والكريم لـو حـلَّ الوثـاق ناوي أجيك والله مشتـاق