مرت سنين قضيتا ما انجمع الشمل
ورغم العذاب رغم الحنين لا قل صبري ولا كمل
يا يمة لو يجدي النواح أو يجدي دمعاً ينهمل
أنا كنت أول من بكيت وعملت كل البتعمل
أو حتى كان يجدي السؤال أنا كم سألت وبنسأل
من ناس نصيبهم في العذاب ماخدنو كامل ومكتمل
يا يمة جابتني الظروف في دنيا جارك منعزل
فيها اليموتو من الأكل وفيها اليموتو بلا أكل
أو حتى كان شفتي الزحام خلق الله تكتر من تقل
ما شفت عابد للإله شايلوا سبحة ويبتهل
كان شفتي والباصات تقيف والناس عليها بتتبهل
أوجه كتيري من البشر مختلفة اللون والشكل
واحدات بيجلبن السرور وواحدات عديل ما بتنقبل
وأنا يومي ضايع في زحامن ومنشغل
طاري المراكب والبيوت طاري الجناين والشتل
وبالرغم من تعبي الكتير عايش كاني أنا متخبل