يا ليل لاتطـــــــــــول خليني لليل العلي كتفينو
من دون الخـلوق شـأغلنى زولاً مـآ اشـوف يـوم شينـو
يا نفسي المبارية الفـاضي ضــــــاع مستقبلي وتكوينو
دايما جارية فـوق الماضي يا مغشوشة وينك ووينو
يا حاتم نصيحتك انت كانت والجرح في حينو
لكن ما سمعتها كنت مجنوناً مباري كنينـو
جناً كان مزازي فؤادي ماخلاه فتـــح عينو
دياما كان بيشغله غادي من رزقه التحت كرعينو
قلبا فيهو صوت الريبة زي بهماً رضيع في طنينو
ساعة اماتو عند الغيبة ترجع للمراح ودرينو
الليـلة من بعـدو إتلفـت لـى عـــــابره قـرب إتفتـن فى دينـو
لـكـن اليمسـك الجـابرة لابد الكــريم بيعينـو
النيل ياني من عشاقو مخلوق من جماله وطينو
مفتون بي جمال اوراقو والخضرة العلي شطينو
قالو لـى الصبر يغناني صــــابر ما حسبتـه سنينـو
فــــــوق جبل الصبر لاقاني متلمي الفقر بعـوينو
ضـــــوقني الزمان المرة لا من تب قنـع من زينو
وانبلج الصبــــاح فد مرة قبال ما نجـــــومو يبينو
الدحـر الظـــــــــلام فجاهو يادوب لسـة فـى عشـرينو
أنـا لـى اعتــــرف الفـواد بهواهو والزول اعترافو يدينـو