أحكي لي بالبيكي قولـي والعلـي عالمبـو الله
يا حليل أيامنا بدري ما خـلاص ماضينـا ولـى
لجنيها الدارة جولي أدي روحنـا وشوقنـا بلـة
وأرمي كل الكان وراكي من عذابـاً بينـا حـلَّ
بالحنان ما ضينا حافل كنا نقعـد فيهـو سلـة
وانفرادنا مع الليالـي والقمـر يـادوب تجلـى
كان فراقك لينا قاسي وباقي فـي دنيانـا علـه
كم صبرنا وراك ليالي والصبـر مـا ذاتـو قـلَّ
بالكتب فكرت أنسى وكـم كتيـر صفـح مجلـه
إلا ذكرك ما نسيتو يـا خـي لالا وحاشـا كـلا
كت بقدر لي رجوعـك إلا كـل تقديـري جـلا
بي وراك في دارنا نورك يوم رحل لي كورتي هلا
النسيم في الشوق يزيدنا كـل مـا ادانـا طـلَّ
في لهيب أشواق بعاني قلبي آه يا روحـي مـلَّ
الجسيم بالطيب يجينا فوقوا لابسة حرير وحلـه
أصلوا كان البينا حاصل مـن غيابـك ليـس إلا
لي ديارنا الليلة جيتي وبيكي ينسى الدار مذلـة
ويوم وداعك تانى برجع يشهد الأحزان مـن الله