ياجالب الهموم بالذمة غرقان في هواك من قمت
ماحسيت منك كلمة أشعر بيها انت شعرت


ياحليل النعيم العشتو في ظرف السنين الستة
آهـ لو تدري يامحبوبي بالحالة العليها انا صرت


من دنيا الغرام والريدة طلقت الأماني وصمت
وإتحاشيت لهيب الذكري لكن برضي ماارتحت


أرجع يازمان أحلامي ضاعت في زماننا وضعت
إن تتبع خطاي ح تلقي نفسك في النهاية خسرت


في غمرة عذابك تهت درب الرجعة وين يا إنت
ياريت الظروف ترحمني أرجع تاني زي ماكنت


ياحظي التعيس بالغت يوم بلغت تعاستك حتي
لي آخر ثمار راجيها من قبل الحصاد تتحت


غارات الظروف قاصداني مضروب من كماين شتي
من وين جاي ولي وين ماش ماعارف خلاص إحترت


ياطارد فلول الظلمة يانور الصباح وين إنت
حتشرق شموسك تاني ولا خلاص رحلت رحلت