يا ويح قلبي وتر فتر

رثاء الراحل المقيم مصطفى سيد احمد

يا ويح قلبي وتر فتر
شج الاماسي خبر حجر
عكر ينابيع الصفا
واتحتت اوراق الشجر
كل العصافير التي
تعرف تمتما مصطفى
تعزف سلاما يا بلد
ذاك اللي حباك واختفى
سكت المغني
سكت سكت
بكت الكمنجات اتكت
مابين دموعها ودهشتها
بكت الاصابع رعشتها
شكت السلالم وحشتها
مشت المقامات الحفا
انسد حلق الاغنيات المرهفة
شبت شبابيك المدينة وميلت
مااتخيلت مااتخيلت
انت الى في حاضرة غناك
شالت نجومها وقيلت
ختت همومهة على ظروفها اتحيلت
واتالمت مااتحملت
كم من قصيدة اترملت
زوجتها اللحن الشجي
ودعت احرف لم تكن تتخيلك
نائم تجي
والقامة ياخي مرحلة
دخلت صندوق البريد
جواب مرسل للارض
تلك التغطت بالتعب
يا حنجرة .. يا فنجرة
ياضحكة وسط الزمجرة
ياحالي يازوق ياصعب
يانخلة دلت رطب
حلو الكست تحت الكست
فلنستمع كي ننبسط
ياسهل ممتع و ممتنع
هل نقتنع
ما انت خليل فرحنا الاتولد
ما انت جميل بثينة و ودبلد
نعم الولد
البس قميص الفرهدة اسرح بعيد في المدى
اسرح سعيداً في الصدى
اسمك كبير
املا المسافات البعيدة شبر شبر
في عشرة الضو والندى
وعلاقة الدم والحبر يا مصطفى