وحاتك يا سواد عيني

وجدتك فجأة بين ايدي حملتك في الجدار ذكرى
عليك أنظم قوافي الحي
ظرفي الكان بقاوم الريح
عناد دنياي
و حاتك يا سواد عيني
وجدتك و انتي هدية
لمعني الروح
شموخ النيل عليك احتار
و اتلطف علي مرساك
يكون جدول العطشان
و مرتع حتي للصبيان
خدودك دوحة الرمان
كأني اليوم برعاكِ
بسقي الليلة ليك بستان
تفرهدي فيني يوماتي
و تشرقي زي صباح نديان
يجوب الكون مساحة مساحة
يرسم واحة للنشوان