بعد ما فاخر الأحباب وصار بينم ُكثير عصرو
كتب مع حبو أسمى كتاب قسم يا موتو يا نصرو
رسم جوا المخيلة جنان وشاد بيناتا زين قصرو
ضحكت وشمتت الأقدار هى ميام الحبيب قِصرو

خضع لى حكمتا ومجبور هرب فى الليل واستارو
لبت جوا الظلام ممكون بعد ما نفضوا سمارو
نظر جواهو كم مسكين وقع وإنشاعت أخبارو
تجلد ولملم الاحزان جعل حسادو يحتارو

مؤمن بى رحيل الروح وخالق الكون وأسرارو
فكر فى اللكان عايشين وشاف الليلة وين صارو
عصر فوق قلبو باقى يقين شوية ده طفى لى نارو
بكى وفضفض بكاهو دموع بحر فوق خدو ينجارو

هجع وكت الهجوع منزوع سجد بى حمدو لى ربو
راضى بحكمو والمكتوب وكل الجابو مؤمنبو
لفلف باقى حلمو كفين وسدو للحبيب جنبو
شاح بى وجهو منو حزين إدينووكرعى يتطربو

عمر قلبو بالإيمان بعد ما قلبو إتألم
سكن حال يسكن الإنسان نزف من جرحو وإتعلم
سكت من النواح وأرتاح وربط نصو وإتحزم
حفظ صلة الحنان والريد وبى عهد الوداد تمتم