مسدار جزيرة عبدلـــة

وهي جزيرة بقرب مدينة شندي

ود بادي قال:

أنا أخو البت اللكعت قرن الخمرة النازة
على وردان الصبوة الراكزة مسدار جزيرة عبدلـــة

وهي جزيرة بقرب مدينة شندي
ود بادي قال:

أنا أخو البت اللكعت قرن الخمرة النازة
على وردان الصبوة الراكزة
الجنيات الهازة .. صدورن لازة ورقّ النص زي خيت الشلة
بالحيل آ جني إيه والله

الجنيات الحزمو الجبة
وعرق الشتوي عليهم نايا و صب
قول ما دل .. رجالا حصدوا الحبة
عيشهن هادو انكال واتعبّ
ومنو كتير في الواطا انكبّ
وباقي مصوبر واقف قبة
الحمد آلاف .. الشكر آلاف
الحمد آلاف الشكر آلاف
العيش الرقد أصناف أصناف
الولد الكال.. عزام .. حلاف...ضياف
الرزق الجانا مدلة.. الحلق الجاف اتبلة
بالحيل آ جني إيه والله

الوادي الجانا مترقن
مدّ جناحو الطايل شرقا وغربا
القبلي بروقو على القلعات يضّربن
الدكن البعدن قربن
فوق صنقور المحلة الطالت كبن
قول للمحلة بيوتك خربن
قول ما دلة.. الحلق الجاف اتبلّ
بالحيل آ جني إيه والله

مرحاتنا شرابهن يوت ماغبن
شبعانات في الشقل أب شوك ما شبن
الحمل ولدن وربن
حلماتن تقلن.. جرّن.. فوق سيقانن كبن
اللبن العاتم في ضرعاتن جبّن
المغصة إن كان ضرعاتن خربن
القرعة آ وليد .. السعن آ بنية
القربة كمان... كبوها المية
المغصة إن كان ضرعاتن خربن
شوفو النعمة السالت فوق قيزان الرملة
ناس البندر لبن الشاي بالعملة

سمح الخمج الفوق أسيادو
سمح العز المن أجدادو
الجنيات المشو ما عادو
كان بالردة أكان اتنادو
غرب حامد وشرق بلة
كانوا بحلبو الضرع الدلة
كانوا بحضرو الخير القدحو معلا
الجنيات ما كفرت بنعمة الله
بالحيل آ جني إيه والله

ذات في يوم والغيمة تهتّف مطرا نقّع
فوق نوار الطلح الفقع
ريحة البرد إن جاتك عطرا فايت خمر الفوق أردافا مجضع
شفنا الوادي يقشقش في دمعات الليل
والتعل الشايل بدا يتفقع

تلب حامد فوق مخلوفة أب زور واتربع
طلق الرسن أب زمة وسوّا خبيبا بدّع
هوّد في رقّاب الصي
لا قوه ثلاثة زبيدية
خالفين سيقانن فوق السنكيت ورقاب ألبل بيناتن مرخية
محجوبات بالخرز الفصلو السوميت
كل واحد درقة وسيف وطبنجية وباقي جرابن مليان دلميت
الجنيات اتقبلو وضاقو الحارة وضاقو المرة
وكان حجازن صقر الجو
حامد كان عارفين ضاقوه رجال قبالكن
شوفو أرزاقكم أخير من ضو
حامد عوج الطندب آ وليدات
عوج الطندب نار القصب الهبلت ما بتعدلو
شوفو شلوخو تلاتة مطارق رقدن
وكل تلاتة يمين سياف اتقبلو
حبوب القارح ... ما دلة
ولدا ما ختالن زلة
شن قولك فيهو عليك الله
بالحيل آ جني إيه والله

وينا مراتع الدرت الباسط دايما ببكي عليهن
وين بنوت الحلة البكّر عصرا بدري يسون في شاهيهن
بعد الليل ما يهّود ونحن نهّود.. عاد أماتن ينادن ليهن
نمشي على القيزان نتقادم.. أقيس الخطوة مع التاتاي ومشيهن
والله البعد الحاصل ما نساني
وحاتكن في قمراتنا بشوفو وشيهن
الا النضم أب غنة اللهج السكر وين بلقاهو
بنات الريل الدوب ليهن
الخوف يا ناس كان يبقى الشوق الحاصل بينا معشعش فيهن
مقنع سابل وين بلقاهو
طرفا ذابل وين بلقاهو
وعين بتدنقر من واليهن
الوجنات الشعّن بقّن
ود العين النايم زرقن
مو زايغ رسيان وميقّن
زولن كان خدران ومحقّن
من الشوفة عروقو يطقّن
كان الدنيا بصح تتخلا
كن بركن معاهن فوق رملاة الحلة
الا كمان بنشوفا مذلة
الجنيات الغابت جابت
إنت الجيب بس قايلو قميص افرنجي وكرتونات كرملّة
لا لا وحاتك حاشا وكلا
ديل يوم عادوا اتلافو الجاهل بحقوق الله
ديل كم لحقو البشهق ضايق وداوو العلة
الولد الجايس حقايب سفرو تقال.. تقال من جنس كتاب ومجلة
الحكمة النضم إياهو الكان.. الحكمة الولد اتوضا وصلّ
عادة البلد الدخلت فيهم سكنت .. سكنت ماب تتخلا
نحن كما طارين الحلة ودرنا الطلة
نشيلا معاهم فرح وميتة
حلاة الموت كان في عبدلة

الجنيات الهازة .. صدورن لازة ورقّ النص زي خيت الشلة
بالحيل آ جني إيه والله

الجنيات الحزمو الجبة
وعرق الشتوي عليهم نايا و صب
قول ما دل .. رجالا حصدوا الحبة
عيشهن هادو انكال واتعبّ
ومنو كتير في الواطا انكبّ
وباقي مصوبر واقف قبة
الحمد آلاف .. الشكر آلاف
الحمد آلاف الشكر آلاف
العيش الرقد أصناف أصناف
الولد الكال.. عزام .. حلاف...ضياف
الرزق الجانا مدلة.. الحلق الجاف اتبلة
بالحيل آ جني إيه والله

الوادي الجانا مترقن
مدّ جناحو الطايل شرقا وغربا
القبلي بروقو على القلعات يضّربن
الدكن البعدن قربن
فوق صنقور المحلة الطالت كبن
قول للمحلة بيوتك خربن
قول ما دلة.. الحلق الجاف اتبلّ
بالحيل آ جني إيه والله

مرحاتنا شرابهن يوت ماغبن
شبعانات في الشقل أب شوك ما شبن
الحمل ولدن وربن
حلماتن تقلن.. جرّن.. فوق سيقانن كبن
اللبن العاتم في ضرعاتن جبّن
المغصة إن كان ضرعاتن خربن
القرعة آ وليد .. السعن آ بنية
القربة كمان... كبوها المية
المغصة إن كان ضرعاتن خربن
شوفو النعمة السالت فوق قيزان الرملة
ناس البندر لبن الشاي بالعملة

سمح الخمج الفوق أسيادو
سمح العز المن أجدادو
الجنيات المشو ما عادو
كان بالردة أكان اتنادو
غرب حامد وشرق بلة
كانوا بحلبو الضرع الدلة
كانوا بحضرو الخير القدحو معلا
الجنيات ما كفرت بنعمة الله
بالحيل آ جني إيه والله

ذات في يوم والغيمة تهتّف مطرا نقّع
فوق نوار الطلح الفقع
ريحة البرد إن جاتك عطرا فايت خمر الفوق أردافا مجضع
شفنا الوادي يقشقش في دمعات الليل
والتعل الشايل بدا يتفقع

تلب حامد فوق مخلوفة أب زور واتربع
طلق الرسن أب زمة وسوّا خبيبا بدّع
هوّد في رقّاب الصي
لا قوه ثلاثة زبيدية
خالفين سيقانن فوق السنكيت ورقاب ألبل بيناتن مرخية
محجوبات بالخرز الفصلو السوميت
كل واحد درقة وسيف وطبنجية وباقي جرابن مليان دلميت
الجنيات اتقبلو وضاقو الحارة وضاقو المرة
وكان حجازن صقر الجو
حامد كان عارفين ضاقوه رجال قبالكن
شوفو أرزاقكم أخير من ضو
حامد عوج الطندب آ وليدات
عوج الطندب نار القصب الهبلت ما بتعدلو
شوفو شلوخو تلاتة مطارق رقدن
وكل تلاتة يمين سياف اتقبلو
حبوب القارح ... ما دلة
ولدا ما ختالن زلة
شن قولك فيهو عليك الله
بالحيل آ جني إيه والله

وينا مراتع الدرت الباسط دايما ببكي عليهن
وين بنوت الحلة البكّر عصرا بدري يسون في شاهيهن
بعد الليل ما يهّود ونحن نهّود.. عاد أماتن ينادن ليهن
نمشي على القيزان نتقادم.. أقيس الخطوة مع التاتاي ومشيهن
والله البعد الحاصل ما نساني
وحاتكن في قمراتنا بشوفو وشيهن
الا النضم أب غنة اللهج السكر وين بلقاهو
بنات الريل الدوب ليهن
الخوف يا ناس كان يبقى الشوق الحاصل بينا معشعش فيهن
مقنع سابل وين بلقاهو
طرفا ذابل وين بلقاهو
وعين بتدنقر من واليهن
الوجنات الشعّن بقّن
ود العين النايم زرقن
مو زايغ رسيان وميقّن
زولن كان خدران ومحقّن
من الشوفة عروقو يطقّن
كان الدنيا بصح تتخلا
كن بركن معاهن فوق رملاة الحلة
الا كمان بنشوفا مذلة
الجنيات الغابت جابت
إنت الجيب بس قايلو قميص افرنجي وكرتونات كرملّة
لا لا وحاتك حاشا وكلا
ديل يوم عادوا اتلافو الجاهل بحقوق الله
ديل كم لحقو البشهق ضايق وداوو العلة
الولد الجايس حقايب سفرو تقال.. تقال من جنس كتاب ومجلة
الحكمة النضم إياهو الكان.. الحكمة الولد اتوضا وصلّ
عادة البلد الدخلت فيهم سكنت .. سكنت ماب تتخلا
نحن كما طارين الحلة ودرنا الطلة
نشيلا معاهم فرح وميتة
حلاة الموت كان في عبدلة