بلوم فيك الضمير
عبدالقيوم الشريف


أنـا الـوم فـيـك الـضـمـيـر الـفـى دنـــــاك اتـــــلاشـي غاب
يــا يـابـا تـقـسـي حـرام عـلـيـك بـتـك ربيعها يضيع سراب
انــا لــومـى دار اشـكـيـك لـى اهـلـك وقـرايـبك والصحاب
دايـــــــــــــر افــــض اســـــــــــــرارى واكــشـــف للنقاب
جـــيـــت دار أصــوغ مــا صــابــنـى في أجــمـــل خطاب
يــروى الــقــلــيـــب انــــاتى واســــمـــعـــهــا فى الرباب
وريــنـى بــتــك آيـه جـنــت غـير هـم مـعـلـــق فى الرقاب
وبـي سـبـبـك انـتى عـشـان ابوى ربيتلى جنحين من عذاب
قــفـلـتــا ابــواب الـعـــلــم قــــــدامـى مــــا خـلـيـتــلـى باب
بـدلـتـا آمـالـى الــعــراض بـى حــســـرة دايـــــمه وإكتئاب
يا حليلى أنا المشتاقه لى دقـة جرس للحصة لى فتح الكتاب
يا حليلى أنا المشتاقه تــشـغــل بـالـى مـســألـة فـى الحساب
مـشـتـاقـة لى قـومـت الـصـبــاح الـبـدرى مابرضى الغياب
مـشـتـاقـة لى لـمـة مذاكرة بيـن زميلاتى البعيدات والقراب
بـرهـنـتـا صـاحـب الـمال صبـح فى زمنا بين الناس مهاب
وبـي مـالـوا يـحـكـم للعـقـول والطالبو من غير شـك مجاب
قــول لـى اغــراك الــعــــلـــــــم يـــــا يـابـا ولا الإغـتراب
ولا الــحــــلاوة الـفـى الـلـســان الـفـيـهــا كأس السـم مذاب
ويـا يـابـا ضـيـعـتـا الأبـوه الـبـيـهـا خـاطـر الأســـرة طاب
ومـن غـيـر تـشـورنى بـلا رضـاى عجلـتا بى كتب الكتاب
غــشــاك بُــلال الــمــطــر يــنــزل عـلــيــك بـدون سحاب
لــكـنــوا مـابـيــروى الـعـطــش لـلـظـآمى لا بيروى اليباب
مـالـك تـبـيـعـنى انـا دون تـمــن ظـنـك تـراهـو علـيك خاب
خــلــيــتــنى زى ظـبـيـة ســلـم فى غـابـه تـفـتـرسـه الذئاب
أغـــراك ســـمـــاحــة الــــصـــــــورة ولا مــــلـى الجراب
كـان قـــلـــتـا قـــاصـــد الــفــقـــــــره ديـل ســـــاكت قباب
مـالـك عـلى تحــرمـنـى مـن زولاً قـلـيـبى انـا لـيـهـو حاب
وتجـبـرنى انتى على الغلط وترفضلى وكـت يجى الصواب
أنـا عــشــقـى فى تـربـال يـسـرسـر عرقـوا يسقيبوا التراب
عـيـشـتـو الـبـسـيـطة بـلا كـلـف بى قـلـبـو يتحدى الصعاب
أرضــالـى الـخـاتــاهــو مـنــيــة ودايـره لـى يـكون حجاب
ويـحـمـيـنـى مـن غـدر الـزمـان الـلـيـهو ماك عامل حساب
بــسـعــد مـعـاهـو أنـا فى ديــار احـلامهـا فى مدن الضباب
وبـى ونـسـى فـوق الـعـنـقـريـب والـنسمه جاى هواها هاب
احـسـن لى مـن مـوتى الـبـطـئ بيناتـو عمرى شقى وعذاب
تـرحـل مـصـيـبـتى على العلى وانا مؤمنة والمؤمن مصاب